14068393_1237089826311056_9185835866361287519_o

قمت برفقة المدربين المحترفين م. باسم طنطاوي و د. محمد راتب الشعار بالتدريب في “ورشة عمل: صمم مشوارك المهني” ضمن “برنامج التطوير المهني” والذي أعمل فيه كمدرب ومستشار في “جمعية الفتح الإسلامي“، وذلك في “مجمع الفتح الإسلامي” في دمشق.

كانت النسخة الأولى من ورشة صمم مشوارك المهني برعاية كاملة من مجموعة التنمية، وحضر الورشة 30 متدرباً ومتدربة.

تضمنت ورشة العمل ثلاثة محاور أساسية:

  • المحور الأول: الوعي الذاتي وتم التعرف فيها على الفرق بين السلوك والشخصية وأنماط السلوك في اختبار DISC العالمي، حيث قدمها م. باسم طنطاوي، كما قدم د. محمد راتب الشعار العلاقة بين الوعي الذاتي وسوق العمل في رسم الخطة المهنية الناجحة، حيث تبدأ من اكتشاف الهوايات والمهارات ومن ثم الموهبة.
  • المحور الثاني: بنية سوق العمل والتي قدمتها وتحدثت فيها عن الريادة والوظيفة وأنواع المنظمات في سوق العمل اليوم، ومن ثم الهيكلية الإدارية وكيف تنجز الأعمال والأدوار في المنظمات اعتماداً على مفهوم سلسلة القيمة لبورتر، وترافق هذا الجزء مع تمرين يبدأ من المنظمة وينتهي بالوظائف فيها على سلسلة القيمة، كما تم استكشاف قطاعات الأعمال والمنظمات فيها والأدوار التي يمكن أن يقوم بها المتدرب والأدوار التي لايمكن أن يقوم به بناء على قدراته ورغباته، ثم قدمت العلاقة بين الاختصاصات الجامعية وقطاعات الأعمال في تمرين تفاعلي.
  • المحور الثالث: الرؤية والخطة المهنية: تمحورت المناقشات في هذا المحور حول صنع الحلم والرؤية المهنية ومن ثم الخطة المهنية وكيف يمكن أن نبقى ملتزمين ومتحمسين وتم تعريف المتدربين على خدمات برنامج التطوير المهني.

يذكر أن هذه الورشة سيتبعها جلسة إضافية لأداء اختبار DISC لكل من المشاركين واستشارة في مجال كتابة الخطة المهنية، وهنا نموذج الخطة المهنية المقترحة.

قدمت في هذه الورشة طريقة جديدة لتعريف المتدربين الشباب على الوظائف في سوق العمل وذلك بعرض أنواع المنظمات في السوق والأدوار فيها باستخدام سلسلة القيمة ومن ثم تحديد الوظائف بعد التعرف على الهيكلية الإدارية وعلاقات المسؤولية والتبعية، ومن ثم عرض القطاعات في سوق العمل والمنظمات في كل قطاع من حكومية وخاصة ربحية وغير ربحية ومن ثم تحديد والأدوار التي يمكن أن يقوم بها المتدرب والأدوار التي لايمكن أن يقوم به بناء على قدراته ورغباته، وهذه نافذة للريادة والتوظف.

تعتمد هذه الورشة التعريف بالأعمال والوظائف من خلال قطاعات العمل بدلاً من التعرف على الاختصاصات الجامعية في سبيل تخطيط المستقبل المهني للشباب، وهو أسلوب يفيد بالاستعداد لوظائف مناسبة وفي التخطيط لمشاريع يمكن أن يجد فيها الشباب فرصة للاسهام والربح.

وهذا العرض التقديمي:

Advertisements