إدارة الموارد البشرية الإسلامية

مثلما اتجه الناس إلى المصارف الإسلامية لأنهم أرادوا الابتعاد عن الربا ومايتبعه وتحقيق رسالتهم الإسلامية في إعمار الأرض والإنسان ولضرورة المؤسسات المالية لمعاشهم وتطورهم، كذلك يتجه الناس إلى إدارة الموارد البشرية الإسلامية لأنهم يريدون تجنب الحرام وتحقيق رسالتهم الإسلامية وكذلك لضرورتها في بناء مؤسسات ناجحة.

تتميز إدارة الموارد البشرية الإسلامية أنها يجب أن تكون “شرعية” لاتخالف الدين الإسلامي وتحقق مقاصده، و”فعالة” تضمن استمرار عمل ناجح وتحقق رسالته.

Advertisements

فكرة واحدة على ”إدارة الموارد البشرية الإسلامية

  1. تتمة المحاضرة في التعليق:
    تتضمن أهداف إدارة الموارد البشرية من الناحية الشرعية أربع قضايا أساسية:
    الالتزام بالأخلاق والقيم الإسلامية والتي لاتختلف اختلافاً جوهرياً عن القيم والأخلاق العالمية في إدارة الموارد البشرية.
    الالتزام بالرسالة الإسلامية وهي تقديم إعمار الأرض وخير الناس والمجتمعات على المصلحة المنظماتية، وموازنة تحقيق مصالح الناس المعنيين الدنيوية والأخروية.
    اجتناب البرغماتية حال التعارض مع القيم في سبيل نتائج مطلوبة، ويجب تكون محدودة ومحكومة بشدة بالمصالح الأهم والضرورات.
    اجتناب المحرمات فكل القرارات والسياسات في إدارة الموارد البشرية تتبع فقه المعاملات العام.

    وأعمال إدارة الموارد البشرية الشرعية فهي:
    تطوير سياسات معتمدة لقيادة وضبط الممارسات المنظماتية في إدارة الأفراد وإدرة شؤونهم.
    تقييم القرارات والسياسات والاستراتيجيات والخدمات المتعلقة بإدارة الموارد البشرية بما يحقق الأهداف الشرعية.
    تطوير الفهم والتطبيق الشرعي لجميع المدراء والعاملين خصوصاً فيما يتعلق بالقيم والأخلاق الإسلامية ومقاصد الشريعة ورسالة المنظمات في الإسلام والمحرمات والسياسات المعتمدة.

    أما أهداف الموارد البشرية “الفعالة” فهي:
    تتعلق إدارة الموارد البشرية بالاستخدام الأمثل للموارد البشرية وأصحاب الكفاءة في المنظمة بما يحقق غايتها وأهدافها، فلابد من:
    جذب وتوظيف وتحفيز وتطوير ومكافأة أصحاب الكفاءة.
    بناء بيئة العمل المناسبة للاتقان والإبداع والامتياز في خدمة الزبائن لتحقيق عوائد مالية و قيم اجتماعية بما يحقق رسالة المنظمة وغايتها.

    أما أعمالها فيعتمد بناء نظام فعال لإدارة الموارد البشرية على:
    الدراسة الاستراتيجية والعملياتية لنموذج العمل في المنظمة والقيم المقدمة وفعاليات إنتاجها وتقديمها للزبائن.
    تحليل نظام الكفاءآت المطلوبة للقيام بالفعاليات اللازمة.
    تصميم سياسات وإجرائيات إدارة شؤون الموظفين ، وبيئة لاتخاذ القرارات بمايضمن توفير مساهمة أمثل من أصحاب الكفاءة للمنظمة.
    القيام بجميع أعمال إدارة الموارد البشرية بما يحقق تطوير الكفاءآت وتقديم أفضل الخدمات.

    مايزال علم وممارسات إدارة الموارد البشرية الإسلامية في المهد، إلا أن ممارسته تتم بشكل متسارع وعفوي في المنظمات الإسلامية، وهو يعتمد على علوم كثيرة أصبحت متطورة، وساهم فيها المفكرون الكبار ، نذكر منها:
    الأخلاق و القيم الإسلامية.
    المقاصدية الإسلامية.
    المصلحة في الإسلام وفقه الأولويات.
    فقه المعاملات.
    الاقتصاد الإسلامي.

    تمت،
    لكم الشكر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s