ورشة عمل: ريادة الأعمال الاجتماعية وتأسيس المنظمات

نشهد اليوم انتشاراً متزايداً لمصطلح “ريادة الأعمال”حيث تتالى الفعاليات التي تعنى بنشر ثقافة ريادة الأعمال وأثرها في مجتمعاتنا، من أمثلة ذلك “Entrepreneur Knowledge Conference” و فعالية Startup Weekend Damascus 2015 وكذلك Startup Pirates Damascus 2015  في دمشق، وإذ نتابع كل ذلك ونشارك فيه نسأل أنفسنا هل هذا نافع؟ هل هذا قابل للتحقيق؟ هل هذا مستدام؟ وهل سيكسب الجميع وتحقق الوعود الوردية التي يطلقونها عن أهمية ريادة الأعمال للمجتمع لازدهار الاقتصاد وتحقيق تطلعات الناس؟

لنجد أنفسنا ضمن سياق من التفكير والمناقشات العالمية حول دور الأعمال في بناء المجتمعات، فكثيراً ما يستوقفنا السؤال ما الدور الاجتماعي لـ  “غوغل” أو لـ“فيس بوك” أو حتى “حذاء توم”  وهل لهذه الشركات الكبيرة أثر إيجابي فعلي، أم أننا مجرد سلع ضمن نموذج العمل الخاص بها، ماذا يمكننا أن نفعل حيالها؟ هل يمكن تخيل العالم بدونها ؟ ما المنافع التي تقدمها لنا؟ كيف يمكننا أن نفكر في تصميم أعمال مستدامة شركات ومنظمات تكون ذات أثر اجتماعي إيجابي فعلي ونكسب المؤسسات المالية إلى جانبنا ؟

وفي سياق المشاركة في هذه النقاشات، قدمت ورشة بعنوان “ريادة الأعمال وتأسيس المنظمات” بالتعاون مع جمعية إيماء في دمشق وفي مقرها وضمن برنامج “الملتقى الإداري للمنظمات الاجتماعية” أحد برامج الطاقة+ للاستشارات الإدارية، لنتعاون مع المشاركين في وضع إطار  يساعدهم على التفكير بوضوح بهذه الأمور وحيث يشاركون بأنفسهم في تصميم منظمات اجتماعية مستدامة ورسم نموذج العمل الخاص بها، تضمنت الورشة:

  • تعريفاً بريادة الأعمال وريادة الأعمال الاجتماعية.
  • علاقة ريادة الأعمال بتأسيس المنظمات.
  • نموذج لأسلوب التغيير الاجتماعي – معتمداً على هرم ماسلو الشهير.
  • تعريفاً للمنظمات ولماذا نحن بحاجة إليها.
  • مقارنةً بين المنظمات الربحية وغير الربحية – أهم الفروقات والتشابهات.
  • مدخلاً لتأسيس المنظمات باستخدام نموذج عمل المنظمة.
  • نموذج عمل للمنظمة التي تسعى لحل المشاكل الاجتماعية وتقوم باستخدام آليات السوق لتمويل نفسها..
  • خطة العمل للمنظمة وعلاقتها بنموذج العمل.
  • الاستثمار الاجتماعي ونظرة سريعة إلى المؤشرات المالية والاجتماعية.

الإدارة والحكم والحوكمة في المنظمات الاجتماعية

SocialResponsibility_Heroحظيت بشرف تقديم محاضرة وورشة عمل الأسبوع الماضي عن الإدارة بمعنى الحكم والحوكمة ضمن نشاطات الملتقى الإداري للمنظمات الاجتماعية في جمعية إيماء، لمجموعة من المشاركين المميزين الذين يعملون في أعمال مجتمعية تنموية وتثقيفية.

وخلال ذلك تم التعرف على الإدارة بمعنى إعطاء قيادة استراتيجية للمنظمة تتمثل في مجلس الإدارة ومن يفوضه من مدير تنفيذي وفريق إداري تنفيذي يعمل مع الموظفين والعاملين، ثم تم عرض أنواع مجلس الإدارة من حيث التركيز الاستراتيجي، تمثيل المجتمع الذي تخدمه المنظمة ومن حيث انهماك أعضائه في عمليات ومشاريع المنظمة، هيكلة مجلس الإدارة ومم يتكون ومسؤوليات وصفات أعضائه، وكيف يمكن أن يستعد لتحمل المسؤولية والمحاسبة أمام المجتمع الذي يخدمه، وتطبيق ذلك على واقع الإدارة في منظمات المشاركين.

ميز المشاركون بين المنظمة الاجتماعية الربحية وغير الربحية والتي يتكون مجلس إدارتها من أعضاء منتخبين ومعينين من قبل المؤسسين ففي حين تعمل الإدارة في المنظمات الربحية على تحقيق أرباح للمالكين تقوم المنظمات غير الربحية على تحقيق أرباح للمنظمة نفسها إلى جانب القيمة الاجتماعية التي تقدمها والتي تعد البوصلة التي تقيس عليها نجاحها وأدائها للغاية التي أنشأت لأجلها، وفي المقابل تعتمد الجمعيات أو منظمات الأفراد على مجلس إدارة منتخب لتقوم بالأعمال الخيرية والتنموية والتوعوية التي تقوم بها.