يتألف المجتمع من عدد كبير من المنظمات في جميع أوجه الحياة الاجتماعية، حيث يبدأ الفرد حياته في منظمة تدعى العائلة يقوم على رعايته وتعليمه وتغذيته وتنشئته أبواه، ويحتاج فيها إلى جميع الخدمات التي تقدمها المنظمات الربحية (الأعمال) وغير الربحية (الخيرية مثلاً) وتلك التي تقدمها الحكومية (المؤسسات العامة) وغير الحكومية من شركات خاصة وعامة.

تقدم الأسرة أفراداً للعمل في جميع منظمات المجتمع بدءاً بمنظمات المجتمع المدني التي تقوم بمراقبة أداء الحكومة والحفاظ على الحريات وتثقيف الناس للمشاركة في إدارة شؤون بلادهم، إلى الأحزاب السياسية التي تسعى لأخذ زمام المبادة وتحسين حياة المجتمع من خلال العمل على تحسين أداء المنظمات الحكومية من أمن وقضاء وتشارك في وضع القوانيين التي تهم الناس، وفي وضع السياسات التي تحدد دور الحكومة ودور الأعمال الخاصة الربحية وغير الربحية في تقديم التعليم والغذاء والسكن والملبس ومايحتاجه الناس في حياتهم وما يتعلق بذلك من ضوابط.

يقدم هذا العرض التقديمي رؤية لتطوير المجتمع من خلال تطوير المنظمات، حيث يرتكز على ثلاثة أسس وهي العائلات الممكنة، التعليم الجيد والمنظمات الفعالة.

Advertisements